من كتب الشيخ

❱❱ ذهاب إلى المكتبة

ركن مواسم الخير

  • يا من بلغه الله رمضان، وأعانه على الصيام والقيام، أجزِلْ الشكر لربك الرحمن
    2013-03-22

    article

    الشكر على نعم الله العظيمة، وآلائه العديدة حتم واجب على العباد، قال تعالى: "وَاشْكُرُواْ نِعْمَتَ اللهِ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ"، (سورة النحل: 114).، وهو أصل العبادة وأسها، وهو سبب لزيادة النعم ودوامها: "لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ"، (سورة إبراهيم: 7).

    من النعم التي تستوجب الشكر على العبد إذا بلغه الله رمضان، واعانه على الصيام والقيام، فرمضان موسم من مواسم الخير، وسوق من أسواق الآخرة، وفرصة قد لا تتكرر، وهدية تستحق الشكر.

    فهاتان نعمتان:

    1.                      نعمة بلوغ رمضان.

    2.                      وأن يُعان على الصيام والقيام.

    المزيد

  • فضل الصيام والقيام، خاصة التاسع والعاشر من شهر الله المحرَّم
    2013-02-18

    article

    الحمد لله الذي أعزنا بالإسلام، وشرَّفنا بالانتساب إلى ملة خير الأنام، وجعل لساننا العربي خير وأفصح لسان، وختم بنبينا الكريم موكب الرسل والأنبياء العظام، صلّى الله وسلم وبارك عليه وعلى إخوانه الكرام، ورضي الله عن آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان، ولعائن الله المتتاليات على من سبَّ أوانتقص أحداً منهم، سيما العُمَرَان. المزيد

  • صيام تاسوعاء وعاشوراء وإن صادفا الجمعة والسبت
    2012-11-21

    article

    لقد نهى الشارع الحكيم إفراد يومي الجمعة والسبت في غير ما فرض علينا، أمَّا إذا صام يوماً قبله أو بعده فلا كراهة. هذا بجانب أن الصيام الذي له سبب كصوم يوم عرفة، وتاسوعاء، وعاشوراء يختلف عن النفل المطلق قياساً على الصلوات التي لها سبب؛ فإنها تصلى في أوقات الكراهة في أرجح قولي العلماء.

    المزيد

  • فضل الصيام والقيام، خاصة التاسع والعاشر من شهر الله المحرَّم
    2012-11-19

    article

    مواسم الخير على هذه الأمة كثيرة، وآلاء الله ونعمه المسداة إليها وفيرة، فهي لا تخرج من موسم إلا ويعقبه موسم آخر، ولا تقضي عبادة إلا وتنتظرها أخرى، ولا تغشاها غمة إلا وتلتها نعمة.

    من تلك المواسم العظيمة، والفرص الغالية الثمينة، حلول شهر الله المحرم علينا، ونزوله ضيفاً كريماً معطاءاً محملاً بكثير من الجوائز والهدايا إلينا.

    لقد حبى الله هذه الأمة في هذا الشهر بهدايا ثلاثة كرام عظام، وهي:

    الأولى : فضَّل الصوم فيه على سائر الشهور والأيام، عدا رمضان.

    الثانية : وجعل قيامه بعد الفرضة أفضل القيام.

    الثالثة : وجعل صيام عاشره مكفراً لما اقترفناه من الذنوب والآثام فيما مضى من العام.

    المزيد

  • بمناسبة حلول شهر الله المحرم الخير كل الخير في الاتباع، والشر كل الشر في الابتداع
    2012-11-17

    article

    الحمد لله الذي عصم هذه الأمة من أن تجتمع على ضلالة ، حيث لا تزال طائفة منها قائمة على الحق، مظهرة له، دافعة عن هذا الدين، تنفي عنه تحريف الغالين، وزيغ المبطلين، وكيد الكائدين، لا يضرهم من خالفهم ولا من خذلهم، حتى تقوم الساعة وهم على ذلك؛ وقد كانوا في القرون الأولى الفاضلة كثيرين، ثم لم يزالوا ينقصون حتى صاروا أقل من القليل.

                   وقد كانوا إذا عدّوا قليلاً                     فقد صاروا أقل من القليل

    المزيد

  • حكم حلق الشعر وتقليم الأظافر إذا دخلت العشر الأول من ذي الحجة لمن أراد أن يضحي
    2012-11-17

    article

    ذهب أهل العلم في ذلك ثلاثة مذاهب: حرام، مكروه، جائز. المزيد

  • ما ينبغي أن يستقبل به المسلمون عامهم الهجري
    2012-11-15

    article

    الحمد لله "الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِّمَنْ أَرَادَ أَن يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُورًا "، وصلّى الله وسلم وبارك على محمد القائل: "كن في الدنيا كأنك غريب أوعابر سبيل".

    فإن في تعاقب الليل والنهار، وكرِّ السنين والشهور والأيام، وتقارب الزمان، والابتلاء بالنعم والمصائب العظام، لعبرة لأولي الألباب، وذكرى لأصحاب العقول الكبار، وفي التغافل عن ذلك حسرة وندامة، وشقاوة، وغباوة.

    أما بعد..

    فإني أود أن أذكر نفسي أولاً وإخـواني المسلمين بما ينبغي علينـا أن نستقبل به العام الهجري الجديد، لأن الذكرى تنفع المؤمنين، وتنبه الغافلين، وتعين الذاكرين. المزيد

  • يا من بلغه الله رمضان، وأعانه على الصيام والقيام، أجزِلْ الشكر لربك الرحمن
    2012-10-23

    article

    ربنا الرحمن هو المشكور المحمود في السرَّاء والضَّراء، وهو الذي لا يُحمد على مكروه سواه، والشكر نصف الإيمان؛ فالإيمان كما قال الإمام ابن القيم نصفان: نصف الشكر، ونصف الصبر. فالله عز وجل يحب الشكر ويحب الشاكرين، لقد مدح الله عبده نوح عليه السلام بأنه كان عبداً شكوراً.

    فالشكر على نعم الله العظيمة، وآلائه العديدة حتم واجب على العباد، قال تعالى: "وَاشْكُرُواْ نِعْمَتَ اللهِ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ"، (سورة النحل: 114).، وهو أصل العبادة وأسها، وهو سبب لزيادة النعم ودوامها: "لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ"، (سورة إبراهيم: 7).

    المزيد

  • مذاهب أهل العلم في صلاة الجمعة إذا اجتمع عيد وجمعة
    2012-10-17

    article

    إذا اجتمع عيد وجمعة فقد ذهب أهل العلم في ذلك مذاهب، هي:

    1.    يلزم الجميع العيد والجمعة، وهذا مذهب الجمهور.

    2.    يلزم الإمام وكل من لم يصلِّ العيد الجمعة.

    3.    من صلى العيد لا يخرج إلا للعصر.

    4.    وجوبها على أهل البلد وسقوطها عن الذين يأتونها من خارج البلد.

    5.    تسقط الجمعة عن الجميع، ويجب الظهر.

    المزيد

  • عيد الأضحى، ما يُعمل فيه وما يُجتنب
    2012-10-17

    article

    اعلم أخي المسلم الحبيب أن للمؤمنين في الدنيا ثلاثة أعياد لا غير، عيد يتكرر في كل أسبوع وهو يوم الجمعة، وعيدان يأتيان في كل عام مرة، وهما عيدا الفطر والأضحى، لمَّـا قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة كان لهم يومان يلعبون فيهما، فقال: "إن الله قد أبدلكم يومين خيراً منهما: يوم الفطر، ويوم الأضحى" الحديث، فأبدلنا الله بيومي اللهو واللعب هذين يومي الذكر، والشكر، والمغفرة، والعفو.

    وكما للمؤمنين أعياد في الدنيا فلهم كذلك أعياد في الجنة، يجتمعون فيها، ويتزاورون، ويزورون ربهم الغفور الرحيم، وهي نفس أيام الأعياد الثلاثة في الدنيا: يوم الفطر، والأضحى، ويوم الجمعة الذي يدعى بيوم المزيد؛ أما الخواص فإن أيامهم كلها عيد، حيث يزورون ربهم في كل يوم مرتين بكرة وعشياً.

    المزيد

1 2 التالي